القائمة الرئيسية

الصفحات

[LastPost]

 🔉إرقِ نفسَك وأهلَك بنفسك



➖▫▫▫➖

📝 فقد صارت الرقيةُ الشرعية من الأمور التي غفل عنها بعض الناس بل ربما لم تخطر لهم على بال.

⬅لكنِ المؤمنون حقًّا يوقنون بأن الرُّقى الشرعية جليلةُ القدر، عظيمة النفع، يُستشفى بها من الأمراض جميعِها؛ الحسِّيةِ منها والمعنوية، ولقد تضافرت نصوص الشريعة الغَرَّاء على مشروعية الاستشفاء بالقرآن، والأدعية والتعوُّذاتِ النبوية؛

◽ قال الله تعالى:

{قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدىً وَشِفَاءٌ}

⬅وفي الصحيح أن عائشة رضي الله عنها قالت: كان إذا اشتكى رسولُ الله صلى الله عليه وسلم رقاه جبريل؛

📄قال: بِاسْمِ اللهِ يُبْرِيكَ، وَمِنْ كُلِّ دَاءٍ يَشْفِيكَ، وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ، وَشَرِّ كُلِّ ذِي عَيْنٍ ) .

📙 أخرجه مسلم( 2185)

📄و قولُ النبيِّ صلى الله عليه وسلم:

«اعْرُضُوا عَلَيَّ رُقَاكُمْ، لاَ بَأْسَ بِالرُّقى مَا لَمْ يَكُنْ فِيهِ شِرْكٌ»

📙 أخرجه مسلم (2200)

📄 وقولُه صلى الله عليه وسلم:

مَا أَرَى بَأْسًا، مَنِ اسْتَطَاعَ أَنْ يَنْفَعَ اخاه فَلْيَنْفَعْهُ (5) .

📙 أخرجه مسلم (2199)

➖▫▫▫▫➖

🔴 ضابط الرقية المشروعة:

🔄 أجمع العلماء على جواز الرقى عند اجتماع ثلاثة شروط:

1⃣- ... أن تكون بكلام الله تعالى أو بأسمائه وصفاته.

2⃣- ... أن تكون باللسان العربي، أو بأي لغة أخرى يفهمها المَرقِيُّ.

3⃣- ... أن يعتقد كلٌّ من الراقي والمَرْقِيِّ أن الرقية لا تؤثر بذاتها، بل بذات الله تعالى.

📚 أفاده الحافظ ابن حجر رحمه الله، انظر: "الفتح" (206/10) .

➖▫▫▫▫➖

🔴 والشروط التي ينبغي توافرها في كلٍّ من الراقي والمرقي⬅ ليكون الانتفاع بالرقية تامًّا، بإذن الله عزَّ وجلَّ؛

فمنها:⬇

1⃣- ... أهليَّة الراقي؛ بأن يكون من أهل الخير والصلاح والاستقامة.

2⃣- ... معرفة الرقى المناسبة من الآيات القرآنية.

3⃣- ... أن يكون المريض من أهل الإيمان والصلاح والخير والتقوى والاستقامة على الدين، والبعدِ عن المحرمات والمعاصي والمظالم؛

◽لقول الله تعالى:

{وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَارًا } (الإسرَاء: 82 )

✏ فالرقى لا تؤثر - غالبًا - في أهل المعاصي

4⃣- ... الإيمان يقينًا بأن القرآن شفاء ورحمة وعلاج نافع، فلا يُرقى بالآيات على سبيل التجربة، إن نفعت وإلا عُمِد إلى غيرها!!.

🔄فمتى تمت هذه الشروط كان الانتفاع بالرقية تامًّا بإذن الله تعالى، والله أعلم .


📋وثمة أسباب مهمة، لو التزم بها المُبتلى لساعدت في تعجيل معافاته بإذن الله تعالى؛ منها:⤵

1⃣- ... الحرص التام على تأدية العبادات في أوقاتها، ومن أهمها الصلاة في جماعة، وبخاصة صلاة الفجر؛

📄لقوله صلى الله عليه وسلم:

(مَنْ صَلَّى الصُّبْحَ فَهُوَ فِي ذِمَّةِ اللهِ ... )

📙جزﺀ من حديث اخرجه مسلم (657)

📄وقوله عليه الصلاة والسلام:

(... مَنْ صَلَّى الصُّبْحَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا صَلَّى اللَّيْلَ كُلَّهُ ).

📙جزﺀ من حديث اخرجه مسلم (656)

2⃣- ... أن يشرع ابتداءً برَقْي نفسه؛ فإن رقية المرء لنفسه هي أَوْلى من رقية سواه، ذلك أن الرقية هي من جنس الدعاء، ودعاء المرء لنفسه بتحقيق التوكل هو أرجى للقبول من دعاء غيره له، بخاصةٍ في زمنٍ عزَّ فيه الرقاة المخلصون!

3⃣- ... إن لم يتمكن من رقية نفسه لاشتداد وطأة المرض عليه، أو رقى نفسه ثمَّ رغب في الاستزادة برقية غيره له،

💢فليحرص كل الحرص على الاسترقاء لدى رقاة مخلصين ممن حَسُنت عقيدتهم، وشاع بين الناس صلاحُهم وحُسْنُ ذِكْرِهم، وليحذرْ كلَّ الحذر من الانسياق خلف السحرة والمشعوذين؛

📌فهذا مما عُلمت بالضرورة حرمتُه، كما ليحذر المؤمن من التسهُّل في التداوي بمحرَّمٍ، فإن الله تعالى لمَّا شرع التداوي لعباده، لم يجعل سبحانه شفاءهم فيما حرمه عليهم؛

📄 كما قال صلى الله عليه وسلم:

( إِنَّ اللهَ لَمْ يَجْعَلْ شِفَاءَكُمْ فِي حَرَامٍ )

📙أخرجه ابن حِبّان، (1391)

4⃣- ... أن تصدر الرقية المشروعة عمَّن حَسُنت سريرته، واستقامت طريقته، وقد طهَّر نفسه عن الحرام، واستيقن بأن الشفاء من الله وحده، وأنه سبحانه هو الشافي المعافي؛ ذلك أن الرقية كما سبق هي من جنس الدعاء، فإذا قرأ الراقي على نفسه أو على غيره كان لا بد من اعتقاده عند الرَّقْي حصولَ الشفاء من الله يقينًا لا على سبيل التجربة، فلو رقى الراقي مجرِّبًا نفعَ الرقيةِ فإنه يكون بذلك قد فوَّت على نفسه النفع المرجوَّ بها.

5⃣- ... أن يدعو دعاء المُضْطرِّ المِلْحاح؛ اقتداءً بالنبي صلى الله عليه وسلم ، مُتَيَقِّنًا الاستجابة،

◽كما وعد سبحانه بقوله:

{أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ }

[النَّمل: [62 ]

➖ . كما ينبغي للراقي تلمُّس ساعات الإجابة؛

ومنها: الثلث الأخير من الليل ، والساعة الأخيرة من يوم الجمعة

(قُبَيل المغرب) ، وكذلك في السجود ، وغير ذلك من الأوقات والأحوال الفاضلة.

6⃣- ... الحرص على طِيب المَطْعَم؛

📄لقول النبي صلى الله عليه وسلم: أَطِبْ مَطْعَمَكَ تَكُنْ مُسْتَجَابَ الدَّعْوَةِ

📙 أخرجه الطبراني في الأوسط ، برقم (6491)

📄وقوله صلى الله عليه وسلم:

(أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ اللهَ طَيِّبٌ لاَ يَقْبَلُ إِلاَّ طَيِّبًا ... ثُمَّ ذَكَرَ الرَّجُلَ يُطِيلُ السَّفَرَ، أَشْعَثَ أَغْبَرَ، يَمُدُّ يَدَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ: يَا رَبِّ، يَا رَبِّ، وَمَطْعَمُهُ حَرَامٌ، وَمَلْبَسُهُ حَرَامٌ، وَغُذِّيَ بِالْحَرَامِ، فَأَنَّى يُسْتَجَابُ لِذَلِكَ؟! ).

📙اخرجه مسلم(1015)

7⃣- ... الحرص على تلاوة سورة البقرة في البيت، فهي - ولا ريب - حصن حصين ورقية عظيمة لأهل ذلك البيت،

📄لقول النبي صلى الله عليه وسلم:

(اقْرَؤُوا سُورَةَ الْبَقَرَةِ؛ فَإِنَّ أَخْذَهَا بَرَكَةٌ، وَتَرْكَهَا حَسْرَةٌ، وَلاَ تَسْتَطِيعُهَا الْبَطَلَةُ )

📙 جزء من حديث أخرجه مسلم،(804)

➖ ومن عظيم بركة هذه السورة ما جاء عن

📄 النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

(إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْفِرُ مِنَ الْبَيْتِ الَّذِي تُقْرَأُ فِيهِ سُورَةُ البقرة)

📙جزء من حديث أخرجه مسلم،(780)

➖▫▫▫▫➖

📝 ذكر ابنُ القيم رحمه الله، أسباب عشرة يندفع بها شر الحاسد والعائن والساحر بإذن الله :

1⃣- ... التعوُّذ بالله من شرِّ هؤلاء والتحصُّن به سبحانه واللجوء إليه .

2⃣- ... تحقيق تقوى الله عز وجلَّ بفعل أوامره واجتناب نواهيه؛ فمن اتقى الله تولَّى اللهُ حِفْظَه ولم يكِلْه إلى غيره طَرْفة عين.

3⃣- ... التحلِّي بالصبر على العَدوِّ الحاسد؛ فما نُصِرَ محسودٌ على حاسده بمثل الصبر عليه، ولا يحيق المكر السيِّئ إلا بأهله.

4⃣- ... التوكل على الله تعالى؛ فمن يتوكل على الله فهو حَسْبُه، وهذا التوكل هو أقوى الأسباب التي يدفع بها العبدُ ما لا يطيق من أذى الخلق.

5⃣- ... تفريغ القلب من الاشتغال بالحاسد، والفكرِ فيه، وأن يقصد المحسودُ أن يمحوه من باله كلما خطر له، فلا يلتفت إليه، ولا يخافه.

6⃣- ... الإقبال على الله والإخلاص له، وهذا حصن حصين لا خوف على مَن تحصَّن به، ولا ضَيْعَةَ لمن أوى إليه.

7⃣- ... تجريد التوبة إلى الله من الذنوب؛ فما سُلِّط على العبد ما يؤذيه إلا بذنب، عَلِمه أو لم يَعلمْه.

8⃣- ... التصدُّق والإحسان ما أمكن؛ فإن لذلك تأثيرًا عجيبًا في دفع البلاء ودفع العين وشرِّ الحاسد؛ فقد جاء في الأثر: «داوُوا مرضاكم بالصدقة».

9⃣- ... إطفاء نار الحاسد والباغي والمؤذي بالإحسان إليه؛ فالإحسان إلى الخلق يورث المودة، ويخفِّف من وطأة الشحناء أو يزيلُها؛ كما قال الله تعالى: {وَلاَ تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلاَ السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ } [فُصّلَت: [34 ]

🔟- ... تجريد التوحيد لله جل وعلا؛ ذلك أن التوحيد هو حصن الله الأعظم، فمن دخله كان من الآمنين، وكذلك الترحُّل بالفكر في الأسباب إلى المسبِّب العزيز الحكيم، واليقين بأن كل شيء لم يكن ليضر أو ينفع إلا بإذنه سبحانه.

📙 بدائع الفوائد لابن القيم، (238/2-246)

⬆وهذه أمور مهمة لو أيقن بها المصاب لهانت عنده مصيبته:

- أن يؤمن بالقدر خيرِه وشرِّه؛

📄 كما أرشد النبي صلى الله عليه وسلم بقوله:

(لاَ يُؤْمِنُ عَبْدٌ حَتَّى يُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ؛ حَتَّى يَعْلَمَ أَنَّ مَا أَصَابَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَهُ، وَأَنَّ مَا أَخْطَأَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَهُ ) .

📙اخرجه الترمزي (2144)

✏ - ... أنْ يعلم أنّ ما أصابَ العبدَ المؤمن إنما هو تمحيص له من الله تعالى، وأن يرجو أن يكون ذلك من علامة محبة الله عزَّ وجلَّ له، لأن البلاء مظنة للتطهر من الخطايا،

📄 كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

(إِنَّ عِظَمَ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلاَءِ، وَإِنَّ اللهَ إِذَا أَحَبَّ قَوْمًا ابْتَلاَهُمْ، فَمَنْ رَضِيَ فَلَهُ الرِّضَا، وَمَنْ سَخِطَ فَلَهُ السَّخَطُ )

📙 أخرجه الترمذي، - وحسّنه(2396)

✏ - ... أن يصبر ويحتسبَ أجر ذلك عند الله، ويجعلَ تعلُّقه بالله وحده، وأن ينتظر الفَرَج منه سبحانه وتعالي؛

▫فإن ذلك من أفضل العبادة، وأن يسأل الله العافية؛

📄كما أرشد النبي صلى الله عليه وسلم بقوله:

(سَلُوا اللهَ الْعَافِيَةَ فِي الدُّنْيَا وَالآْخِرَةِ) .

📙 جزء من حديث أخرجه الترمذي -(3594)



reaction:

تعليقات