القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الموضوعات [LastPost]

تعلم مخارج الحروف وصفاتها من| شارح القرآن




تعريف المخرج

المخرج : هو محل خروج الحرف الذي ينقطع عنده الصوت فيتميز به عن غيره، سواء كان الصوت معتمدا على مخرج محقق أو مخرج مقدر.

المخرج المحقق : هو الذي يعتمد على جزء معين من أجزاء الحلق أو اللسان أو الشفتين

المخرج المقدر : هو الذي ليس له حيز معين وهو مخرج حروف المد الثلاثة.

  

 § كيفية إيجاد المخرج.

يمكنك معرفة مخرج الحرف بالنطق به ساكنا أو مشددا مع إدخال همزة الوصل عليه والبدء بها محركة بأي حركة (الفتح أو الكسر أو الضم)، فحيثما ينقطع صوت النطق بالحرف فثمّ مخرجه.

إذا قلت مثلا " أبْ "  فستجد مخرج حرف الباء من الشفتين. (المثال الأول)

وإذا قلت مثلا " أَنْ " فستجد أن مخرج حرف النون من طرف اللسان من جهة ظهره مع ما يقابله من لثة الأسنان العليا. (المثال الثاني)

  

 § عدد المخرج.

اختلف علماء التجويد في تحديد عدد مخارج الحروف التفصيلية على ثلاثة مذاهب :

المذهب الأول: سبعة عشر مخرجا: وعلى هذا المذهب جمهور القراء وهو اختيار الخليل بن أحمد وابن الجزري الذي يقول في متنه:

مَخَارِجُ الحُرُوفِ سَبْعَةَ عَشَرْ   عَلَى الَّذِي يَخْتَارُهُ مَنِ اخْتَبَرْ

المذهب الثاني: ستة عشر مخرجا: وذلك بإسقاط مخرج الجوف، وهو مذهب سيبيويه والشاطبي.

المذهب الثالث: أربعة عشر مخرجا: وذلك بإسقاط مخرج الجوف وجعل مخرج اللام والراء والنون مخرجا واحدا عوضا عن ثلاثة. وهذا مذهب الفراء وقطرب وغيرهما.

 وبإذن الله سنقوم بتفصيل هذه المخارج في الأبواب التالية وفق المذهب الأول الذي اخترناه (سبعة عشرة مخرجا).

  

فهرس حسب ترتيب الأحرف الهجائية

ء ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه و ي ـَا ـُو  ـِي الغنة

    
فهرس حسب المخارج الرئيسية

يمكن تقسيم المخارج التفصيلية السبعة عشر إلى خمسة مخارج رئيسية:

1. الجوف (مخرج واحد)

2. الحلق (ثلاثة مخارج)

3. اللسان (عشرة مخارج)

4. الشفتان (مخرجان)

5. الخيشوم (مخرج واحد)
   






المخرج الأول: الجوف

الجوف هو الخلاء أو الفراغ الممتد مما وراء الحلق إلى الفم.

وهو مخرج حروف المد الثلاثة :

-       الألف الساكنة المفتوح ما قبلها (ـَا)

-       الواو الساكنة المضموم ما قبلها (ـُو)

-       الياء الساكنة المكسور ما قبلها (ـِي)

وهذه الحروف الثلاثة مجموعة في كلمة نُوحِيهَا في قوله تعالى : ﴿تِلْكَ مِنْ أَنبَاءِ الغَيبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ﴾

وهذا المخرج تقديري حيث لا يمكن تحديد حيز معين تخرج منه هذه الحروف، بل تخرج من الجوف وتنتهي بانتهاء الصوت في الهواء تقديرا.

  

المخرج الثاني: الحلق

في الحلق أو الحلقوم ثلاثة مخارج لستة حروف :

1.   أقصى الحلق: مما يلي الصدر وهو الأبعد عن الفم: ويخرج منه الهمزة والهاء (ء - هـ). ومخرج الهمزة أبعد من مخرج الهاء.

2.   وسط الحلق: ويخرج منه حرفي العين والحاء (ع - ح) ومخرج العين أبعد من الحاء

3.   أدنى الحلق: وهو أقربه إلى الفم ومنه يخرج حرفي الغين والخاء (غ - خ) ومخرج الخاء أقرب إلى الفم من مخرج الغين.

  

المخرج الثالث: الللسان

في اللسان عشرة مخارج لثمانية عشر حرفا. وهي :

1.   أقصى اللسان (أبعده مما يلي الحلق) مع ما يقابله من الحنك العلوي: ويخرج منه حرف القاف (ق)

2.   أقصى اللسان قبل مخرج حرف القاف قليلا مع ما يقابله من الحنك العلوي: ويخرج منه حرف الكاف (ك) ومخرج الكاف أقرب إلى الفم من مخرج القاف.

3.   وسط اللسان مع ما يحاذيه من اللثة العليا: ويخرج منه ثلاثة حروف وهي الجيم والشين والياء غير المدية.  (ج – ش - ي).

والياء غير المدية هي الياء المتحركة أو الياء الساكنة التي لا يسبقها كسر.

ويكون مخرج الجيم بإلصاق وسط اللسان باللثة العليا إلصاقا معتدلا أما الياء والشين فيكون بتجاف.

4.   إحدى حافتي اللسان مع ما يحاذيها من الأضراس العليا: ومنه يخرج أدق حروف العربية نطقا وهو حرف الضاد (ض). وخروج الضاد من حافة اللسان اليسرى أسهل وأكثر استعمالا من الحافة اليمنى.

5.   إحدى حافتي اللسان (أو كلتاهما) مع ما يحاذيها من لثة الأسنان العليا (لثة الضاحكين والنابين والرباعيتين والثنيتين): ويخرج منه حرف اللام (ل).

يرى البعض أن خروج اللام يكون من إحدى الحافتين وأن خروجها من الحافة اليمنى أيسر. ويرى البعض الآخر أن خروجها يكون من كلتي الحافتين.

للإنسان أسنان ثنايا رباعيـه

وأنياب كل كـالضواحك أربع

طواحن ضعف الست أربعة أخر 

نواجـذ فاعلمها إذ العلم أرفع


   

6.   طرف اللسان مع ما يقابله من لثة الأسنان العليا : ويخرج منه حرف النون (ن).

7.   طرف اللسان مع شيء من ظهره وما يحاذيه من لثة الأسنان العليا: يخرج منه حرف الراء (ر). ومخرج الراء قريب من خرج النون إلا أنه أدخل إلى ظهر اللسان.

8.   طرف اللسان مع أصول الثنايا العليا: ومنه مخرج الطاء والدال والتاء (ط – د – ت). ومخرج الطاء أبعدها ثم تحتها الدال ثم التاء.

9.    طرف اللسان وفوق الثنايا السفلى (مع إبقاء حيز ضيق بين سطح اللسان والحنك الأعلى لمرور الهواء هاربا): ويخرج منه السين والصاد والزاي (س – ص – ز).

10.        طرف اللسان وأطراف الثنايا العليا: ومنه يخرج الثاء والذال والظاء (ث – ذ - ظ).

  

المخرج الرابع: الشفتان

وفيهما مخرجان تفصيليان لأربعة حروف:

1.   ما بين الشفتين: ويخرج منهما :

-       الباء والميم (ب - م) بانطباق الشفتين، والباء أقوى انطباقا.

-       الواو غير المدية (و) بانفتاح الشفتين. والواو غير المدية هي الواو المتحركة والواو اللينة.

2.   بطن الشفة السفلى مع أطراف الثنايا العليا: ويخرج منه حرف الفاء (ف).

  

المخرج الخامس: الخيشوم

الخيشوم هو الفتحة المتصلة من أعلى الأنف إلى الحلق. وتخرج منه الغنة.

والغنة صوت رخيم يرافق حرفي الميم (م) والنون (ن). والنون أغن من الميم.

وللغنة خمس مراتب :

    أن تكون الميم والنون مشددتين نحو (وأنّا) و(لمّا) و(آمَنَّا) في قوله تعالى ﴿وَأَنَّـا لَـمَّـا سَمِعْنَا الْهُدَى آمَـنَّـا بِهِ فَمَن يُؤْمِن بِرَبِّهِ فَلَا يَخَافُ بَخْساً وَلَا رَهَقاً﴾ (الجن 13) (المثال السابع)
    أن تكون النون مدغمة بغنة نحو (فَمَن يُؤْمِن) في الآية السابقة.
    أن تكون الميم والنون مخفاة نحو (كُنتُمْ بِهِ) في قوله تعالى: ﴿هَذَا يَوْمُ الْفَصْلِ الَّذِي كُـنـتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ﴾ (الصّافات21). (المثال الثامن)
    أن تكونا ساكنتين مظهرتين
    أن تكونا متحركتين.

والغنة صفة ذاتية لازمة للنون والميم إلا أنها لا تكون ظاهرة في المرتبتين الأخريين. أما في المراتب الثلاث الأولى فيجب إظهارها بمدها مقدار حركتين كما نبين ذلك في باب المدود.

 مسألة: لم يذكر الخيشوم مع مخارج الحروف إذا كان الذي يخرج منه صفة (الغنة) وليس حرفا?

الجواب: لأن الغنة هي الصفة الوحيدة من ضمن صفات الحروف التي تنفرد بمخرج مستقل عن مخرج الحرف الذي ترافقه. فبقية الصفات تخرج مع الحرف من مخرجه، أما الغنة فتخرج من الخيشوم لا من اللسان (مخرج النون) ولا من الشفتين (مخرج الميم).

 ويرى بعض علماء التجويد أن الغنة إذا كانت ظاهرة في الميم والنون (حال التشديد والإدغام بغنة) انتقل مخرجاهما إلى الخيشوم. وبهذا يكون الخيشوم مخرجا للغنة ولحرفي الميم والنون إذا ما ظهرت هذه الصفة فيهما.

  

متن الجزرية حول المخارج

قال ابن الجزري في متنه :

مَخَارِجُ الحُرُوفِ  سَبْعَةَ عَشَرْ

لِفُ الجَـوْفِ  وأُخْتَاهَا وَهِي

ثمَّ لأَقْصَـى الحَلْقِ هَمْزٌ هَاءُ

أدْنَاهُ غَيْنٌ خَاؤُهــا والْقَافُ

أسْفَلُ وَالْوَسْطُ فَجِيمُ الشِّينُ يَا

لاضْرَاسَ مِنْ أَيْسَرَ أَوْ يُمْنَاهَا

وَالنُّونُ مِنْ طَرْفِهِ تَحْتُ اجْعَلُوا

وَالطَّاءُ وَالدَّالُ وَتَا مِنْهُ وَمِـنْ

مِنْهُ وَمِنْ فَوْقِ الثَّنَايَا السُّفْلـى

مِنْ طَرَفَيْهِمَا وَمِنْ بَطْنِ الشَّفَهْ

لِلشَّفَـتَيْنِ الْوَاوُ بَـاءٌ مِيْــمُ
   


   

عَلَى الَّذِي يَـخْتَارُهُ مَـنِ اخْتَبَرْ

حُـرُوفُ مَـدٍّ للْهَـوَاءِ تَـنْتَهِي

ثُـمَّ لـِوَسْطِـهِ فَعَيْنٌ  حَــاءُ

أَقْصَى اللِّسَانِ فَوْقُ  ثُـمَّ الْكَافُ

وَالضَّادُ مِنْ حَـافَتِـهِ إِذْ وَلِيـَا

وَاللاَّمُ أَدْنَاهـا لِمُنْتَـهَــاهَـا

وَالرَّا يُدَانِيهِ لِـظَهْرٍ أَدْخــلُوا

عُلْيَا الثَّنَايَا والـصَّفِيْرُ مُـسْتَكِنْ

وَالظَّاءُ وَالـذَّالُ وَثَا لِلْعُـلْيَــا

فَالْفَا مَعَ اطْرافِ الثَّنَايَا المُشْرِفَهْ

وَغُنَّـةٌ مَخْرَجُـهَا الخَيْشُــومُ

       

ألقاب الحروف


ـَا  ـُو  ـِي  | ء  هـ ع ح غ خ | ك ق | ج ش ض ي

ل  ن ر | ط ت د | ص  ز   س | ظ  ذ ث | ف و ب  م


للحروف ألقاب لقبت بها حسب المواضع التي تخرج منها أو ما يقاربها. وأول من وضع هذه الألقاب الخليل بن أحمد في كتابه العين.

1.    الحروف الجوفية  الهوائية  المدية : وهي حروف المد الثلاثة (ـَا  ـُو  ـِي) ولقبت بالجوفية لخروجها من الجوف كما هو مبين في باب المخرج الأول. وتلقب بالهوائية لخروج الهواء معها حال النطق بها. وتسمى أيضا في علم الصرف بحروف العلة.

2.    الحروف الحلقية: الهمزة والهاء والعين والحاء والغين والخاء : (ء  هـ  ع  ح  غ  خ)

3.    الحروف اللَّهَوية: وهي الكاف والقاف (ك  ق) وسميت كذلك نسبة إلى اللهاة وهي اللحمة المشرفة على الحلق في أقصى سقف الفم.

4.    الحروف الشَّجْرِية: نسبة إلى شجر الفم وهو منفتح ما بين اللحيين. واختُلف في الحروف الشجرية فقيل الجيم والشين والياء غير المدية (ج  ش  ي) وقيل الجيم والشين والضاد (ج  ش  ض) وقيل الجيم والشين والضاد والياء غير المدية (ج  ش  ض  ي). ولعل القول الأخير أقرب الأقوال إلى الصواب.

5.    الحروف الذَّلْقِية: وهي اللام والنون والراء (ل  ن  ر). ولقبت بذلك نسبة إلى ذَلْق اللسان أي طرفه ولخفتها وسرعة النطق بها.

6.    الحروف النِّطْعية: وهي الطاء والتاء والدال (ط  ت  د) ولقبت كذلك لأنها تخرج من نطع الحنك أي سقفه وهو ما ظهر في داخل الفم من الغار الأعلى.

7.     الحروف الأَسَلِيَّة: وهي الصاد والزاي والسين (ص  ز  س). ولقبت بذلك لخروجها من أسَلَة اللسان أي ما دق منه. وهذه الحروف الثلاثة تشترك في صفة الصفير وتخرج من طرف اللسان الدقيق.

8.    الحروف اللِّثَوية: وهي الظاء والذال والثاء (ظ  ذ  ث). وتخرج من قرب اللِّثة (بكسر اللام) واللثة ما حول الأسنان من اللحم.

9.    الحروف الشفوية: وهي الفاء والواو غير المدية والباء والميم (ف  و  ب  م). وسميت كذلك لخروجها من الشفتين أو من باطن الشفة السفلى مع أطراف الثنايا العليا (الفاء).

   

تعريف الصفة

الصفة هي الكيفية التي تعطى للحرف عند النطق به بحيث تميزه عن غيره.

  

فوائد معرفة صفات الحروف

-       تمييز الحروف المشتركة في نفس المخرج بعضها عن بعض حال تأديتها. فمثلا الثاء والذال والظاء تخرج كلها من طرف اللسان وأطراف الثنايا العليا ولا يُميز بينها إلا بإعطاء كل حرف حقه من الصفات.

-       تحسين النطق بالحروف وذلك بإعطاء كل حرف حقه ومستحقه مخرجا وصفة.

-       معرفة الحروف القوية والضعيفة من حيث الصفات وما يترتب عن ذلك من معرفة ما يجوز إدغامه وما لا يجوز وما يدغم إدغاما كاملا وما يدغم إدغاما ناقصا.

  

الصفات اللازمة والصفات العارضة

 تنقسم الصفات إلى قسمين:

1.   الصفات اللازمة: وهي الصفات التي من ذات الحرف لا تنفك عنه مطلقا. كالاستعلاء والهمس وسائر الصفات التي نتعرض إليها في الأبواب التالية.

2.   الصفات العارضة: هي صفات مكملة للحرف تعرض له في أحوال معينة ولا تؤثر في ذاته إذا انفكت عنه، كالتفخيم والترقيق والإدغام والمد والإخفاء وغير ذلك. ونفصل هذه الصفات العارضة في مباحث منفصلة.

  

عدد الصفات اللازمة

اختلف العلماء في عددها وأشهر الأقوال أنها سبعة عشر صفة لازمة.

  

أقسام الصفات اللازمة

تنقسم الصفات اللازمة إلى قسمين:

1.   الصفات المتضادة: وهي خمس مجموعات في كل مجموعة صفتان متضادتان. فإذا وجدت صفة منهما في حرف امتنع عليه ضدها، ولا بد للحرف من أن يتصف بإحدهما. وهذه الصفات هي:

-     الهمس وضده الجهر

-    الشدة وضدها الرخاوة وبينهما التوسط أو البينية

-    الاستعلاء وضده الاستفال

-    الإطباق وضده الانفتاح

-    الإصمات وضده الإذلاق

2.   الصفات التي لا ضد لها: وهي سبع صفات:

-     القلقلة

-    الصفير

-    الانحراف

-    التفشي

-    الاستطالة

-    التكرير

وأضاف بعض العلماء صفتين أخريين لا ضد لهما وهما : الخفاء والغنة.

 ولاستخراج صفات حرف ما، نقوم أولا باستعراض مجموعات الصفات المتعارضة، فنثبت للحرف أحد الصفتين. وبناء على هذا ينبغي أن يتصف كل حرف بخمس صفات من ذوات الأضداد.

ثم بعد ذلك نقوم بعرضه على بقية الصفات التي لا ضد لها، فإن كان متصفا بأحدها أثبتنا له هذه الصفة وأضفناها إلى الخمس المتقدمة.

هذا ولا يتصف الحرف بأقل من خمس صفات (المتضادة) ولا أكثر من سبع (الخمس المتضادة مع صفتين أخريين)

  

الصفات القوية والضعيفة والمتوسطة

يمكن تقسيم الصفات اللازمة إلى صفات قوية وأخرى ضعيفة وأخرى متوسطة.

1.   الصفات القوية: وهي الجهر والشدة والاستعلاء والإطباق والقلقلة والصفير والانحراف والتفشي.

2.   الصفات الضعيفة: وهي الهمس والرخاوة والاستفال والانفتاح واللين والخفاء.

3.   الصفات المتوسطة: التوسط (بين الشدة والرخاوة) والإصمات والذلاقة.

والبعض يقسم الصفات إلى قوي وضعيف بجعل التوسط والذلاقة من الصفات الضعيفة والإصمات من الصفات القوية.



  رابط الجروب

https://www.facebook.com/groups/sharehelqurann
رابط الصفحة
https://www.facebook.com/sharehelqurann
رابط تويتر
https://twitter.com/sharehelqurann
رابط القناه على اليوتيوب
https://www.youtube.com/channel/UCvXvqQ16NwQqA3zWSA7_n7w
رابط جوجل بلس.
https://plus.google.com/+sharehelqurann






هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع